منتدى ثانوية حبي عبد المالك دائرة انقوسة ولاية ورقلة
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي http:


منتدى ثانوية حبي عبد المالك دائرة انقوسة ولاية ورقلة
 
الرئيسيةمكتبة الصورقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير العام - 1195
 
سعيدي - 110
 
محمد - 90
 
randa - 72
 
mohamed maarouf - 60
 
rachid200901 - 60
 
PATO - 48
 
nordine31 - 41
 
2علمي - 35
 
الطيب ميدون - 34
 
المواضيع الأخيرة
»  هل الفلسفة الحديثة تجاوزت سلطان الفكر التقليدي
مارس 9th 2014, 4:13 pm من طرف ولد بسكرة

» اختبارات العلوم الفيزيائية....الثلاثي الثاني
مارس 4th 2014, 8:05 pm من طرف no signal

» فروض في الرياضيات اولى ثانوي
فبراير 6th 2014, 7:41 pm من طرف Cyloo

» كيف تعمل القنبلة النووية (كتاب pdf)
فبراير 6th 2014, 3:09 pm من طرف must

» اختبارات العلوم الفيزيائية....الثلاثي الأول
فبراير 6th 2014, 3:00 pm من طرف must

» باقة امتحانات بكالوريا اجنبية في ملف pdf
فبراير 4th 2014, 8:20 pm من طرف kitaa

» مذكرات ودروس في مادة علوم طبيعية ( ثانية أداب وفلسفة ) المجال الثاني
يناير 13th 2014, 1:54 pm من طرف amelia1

» دليل الأستاذ العلوم الطبيعية السنة 2 ثانوي ادخل ولن تندم
ديسمبر 9th 2013, 10:57 am من طرف lafleur

» فقر الدم المنجلي
ديسمبر 9th 2013, 10:43 am من طرف lafleur

» مراحل الانقسام المنصف Stages of Meiosis معروضة بفلاش للسنة ثانية ثانوي
ديسمبر 9th 2013, 10:39 am من طرف lafleur

»  ثم فتح موقع جديد لثانوية حبي عبد المالك
نوفمبر 29th 2013, 5:17 pm من طرف saidi ismail

» فلاشات كيمياء لجميع المستويات
سبتمبر 4th 2013, 11:53 pm من طرف قوت مروى

» كامل دروس رياضيات الثالثة ثانوي مع تمارين فروض اختبارات محلولة
أغسطس 9th 2013, 11:42 am من طرف taghmoute rezki

» تقرير نهاية التربص
يونيو 19th 2013, 1:42 am من طرف جميلة حبيل

احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
شاطر | 
 

 بحث حول الزلازل في العالم والجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمار سعيدي90



عدد المساهمات: 12
نقاط: 1782
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 06/12/2009

مُساهمةموضوع: بحث حول الزلازل في العالم والجزائر   مايو 11th 2010, 5:52 pm

أجزاء البحث

1- تعريف الزلزال

2- اسباب الزلزال

3- نتائج الزلزال

4- الوقاية من الزلزال

5- انواع الزلازل

6- أجهزة قياس الزلازل

7- اخطار الزلازل





إنجاز:

- تلميد عمارسعيدي

-

-

-

-

-



قسم : 1ج م أ2











تعريف الزلزال:



الزلزال هو ظاهرة طبيعية عبارة عن اهتزاز أرضي سريع يعود إلى تكسر الصخور وإزاحتها بسبب تراكم إجهادات داخلية نتيجة لمؤثرات جيولوجية ينجم عنها تحرك الصفائح الأرضية. قد ينشأ الزلزال كنتيجة لأنشطة البراكين أو نتيجة لوجود انزلاقات في طبقات الأرض.
تؤدي الزلازل إلى تشقق الأرض ونضوب الينابيع أو ظهور الينابيع الجديدة أو حدوث أمواج عالية إذا ما حصلت تحت سطح البحر ( تسونامي )فضلا عن آثارها التخريبية للمباني والمواصلات والمنشآت وغالبا ينتج عن حركات الحمل الحراري في الأستينوسفير والتي تحرك الصفائح القارية متسببة في حدوث هزات هي الزلازل. كما أن الزلازل قد تحدث خرابا كبيراو تحدد درجة الزلزال بماشر وتقيسه من 1 إلى 10:من 1 إلى4 زلازل قد لا تحدث اية اضرار أي يمكن الاحساس به فقط،من4 إلى 6زلازل متوسطة الاضرار قد تحدث ضررا للمنازل و الاقامات،اما الدرجة القصوى أي من 7الى10 فيستطيع الزلزال تدمير المدينة باكملها وحفرها تحت الأرض حتى تختفي مع اضرار لدى المدن المجاورة لها
أسباب حدوث الزلزال :



تنشأ الزلازل نتيجة لسببين:
1- حدوث تشقق وتكسر في قشرة الأرض بسبب اضطراب التوازن فيها . ويختل توازن قشرة الأرض نتيجة لاكتساح كميات هائلة من المواد القرية بواسطة عوامل التعرية التي تنقلها وترسبها في البحار والمحيطات.
2- تحركات المواد الصخرية المنصهرة خلال قشرة الأرض أو أسفلها .
أنواع الزلازل
يمكن تقسيم الزلازل إلى أنواع بحسب القوى التي تسببها:
1- زلازل بركانية:
ويرتبط حدوثها بالنشاط البركاني ، واندفاع المواد الصخرية المنصهرة من جوف الأرض إلى سطحها، مثال ذلك ما يصحب ثوران براكين جزر هاواي من زلازل غاية في العنف والقوة، وحينما ثار بركان كراكاتا وفي (إندونيسيا) أحدث الكثير من التدمير والتخريب، فقد أدى انفجاره إلى إحداث هزات عنيفة أثارت مياه البحر في شكل أمواج ضخمة عارمة أغارت على السهول الواقعة في الجزر القريبة منها فأغرقتها ، ودمرت المنازل وشردت العديد من السكان ، وأحدثت خسائر فادحة لسكان جزيرتي لسكان سومطرة وجاوه والجزر الأخرى المجاورة.
ومع هذا فإن معظم الهزات الزلزالية التي تحدث بسبب النشاط البركاني هي في الواقع هزات محلية لا تثر في مساحات كبيرة ، كما أن كثيرا من الثورانات البركانية تصحبها هزات ضعيفة .
2- زلازل تكنونية:
وتحدث في المناطق التي تصيبها الانكسارات وتتعرض للتصدع، وهذا النوع شائع كثير الحدوث . وهو يتركز على الخصوص في القشرة السطحية على أعماق تصل إلى 70 كم.
3- زلازل بلوتونية (نسبة إلى بلوتو إله الأرض عند الإغريق )
ويوجد مركزها على عمق سحيق من الأرض . فقد سجلت زلازل على عمق 800 كم في شرقي آسيا.
هذا ويحدث النوعان الأخيران – التكتوني والبلوتوني - على الخصوص نتيجة لتحركات في قشرة الأرض وما تحتها . وهناك كثير من الأدلة والشواهد المقنعة تشير إلى أن معظم الهزات الأرضية الرئيسية تحدث نتيجة لضغوط عنيفة فجائية في قشرة الأرض، ينجم عنها تصدع وانتقال الطبقات على طول خطوط انكسارات قديمة كانت موجودة بالفعل.
ففي كالفورنيا يوجد نطاق انكساري يمتد مسافة تقرب من ألف كيلو متر وقد حدثت في مجاله حركة فجائية في عام 1906 سببت زلزالا عنيفا أحدث خسائر فادخة ، وكانت الحركة أفقية فلم يظهر عنها ظهور حافات انكسارية وإنما سببت تزحزح الطرق وأسوار المزارع والحدائق من مواضعها الأصلية إلى مواقع أخرى على طول خط الانكسار ، وقد بلغ مقدار التزحزح الأفقي نحو ستة أمتار.




الاجراءات الوقائية في المنشآت للتخفيف من أضرار الزلازل

تختلف المنشآت من حيث أنواعها وطبيعة العمل الذي تؤديه /خدمات * مصانع * .../ الا انه من الممكن دمج عدة استراتيجيات معاً في برنامج عام موحد للسلامة من الزلازل كالتخفيف من حدة التعرض البنيوي * تنظيم وسائل الوقاية * برامج تدريبية وارشادية للعاملين في المنشآت.



1* تدابير الوقاية: ‏
* دراسة المنشأة من حيث مقاومتها للزلازل ومعالجة أماكن الضعف والمصادر المحتملة لزيادة نسبة التعرض للخطر. /التصدعات * الشرفات * الأسقف والجدران غير الثابتة../. ‏
* ازالة مصادر الخطر واختيار بدائل أقل خطورة إن أمكن. ‏
* تخزين الوقود والمواد الاولية ذات الخطورة /مواد كيميائية * غازات مسيلة... / خارج المنشأة والأماكن التي يتواجد بها الموظفون والعمال.. واستخدام التموين اليومي.. ‏
* مخازن ومستودعات المواد المنتجة بعيدة عن مكان العمل. ‏
* تنظيم وسائل الوقاية من خلال خطة دقيقة وكاملة وواضحة تتضمن: ‏
1* كافة الاحتمالات الممكن مواجهتها في حال وقوع الزلازل والوضع الممكن أن تؤول اليه المنشأة بعد ذلك. ووضع الجوار. ‏
2* التصرف لمواجهة هذه الاحتمالات بغرض التخفيف من الأضرار والمهام التي يتوجب القيام بها مباشرة والأشخاص الذين يتوجب عليهم تأدية هذه المهام مع البدائل. ‏
3* تنظيم عملية الاطفاء والسيطرة على الحرائق وتأمين العتاد المناسب لهذا الغرض. ‏
4* تنظيم عملية الانقاذ والاسعاف الاولي للأشخاص المصابين والمحصورين. ‏
5* تنظيم عملية الاخلاء وتحديد مخارج النجاة. ‏
6* تنظيم عملية تجميع وايواء الأشخاص الذين تم اخلاؤهم والاستفادة منهم في أعمال المساعدة والانقاذ. ‏
7* تجهيز المواد الاسعافية ومواد الاغاثة السريعة والطوارئ /انارة * مياه * غذاء * لباس.../. ‏
* ارشاد واعلام الموظفين والعمال ورواد المنشأة على التصرف عند وقوع الزلزال من خلال اللوحات الجدارية والوسائل الممكنة. ‏
* تدريب المتواجدين في المنشأة على كيفية التصرف عند وقوع الزلازل: ‏
1* من خلال الدورات التدريبية. ‏
2* من خلال الندوات واللقاءات.. ‏
3* البيانات العملية وتدريب تشكيلات الحماية الذاتية على تنفيذ مهامها لتقديم المساعدة. ‏
4* الاشتراك مع قطاعات اخرى في تنفيذ هذه البيانات وتنظيم التعاون وتقديم المساعدة فيما بينها. ‏
تنظيم وسائل الانذار والاتصال والقيادة. ‏
ثامناً * التصرف أثناء وقوع الزلزال: ‏
فور الشعور بالزلزال يتوجب القيام بالتالي: ‏
. المحافظة على الهدوء ورباطة الجأس. ‏
. تفيذ التدابير التي تدربت عليها في هذه الظروف: ‏
الأشخاص في المكاتب والممرات: ‏
* الابتعاد عن الأشياء القابلة للسقوط. ‏
* الابتعاد عن النوافذ والجدران غير الثابتة. ‏
* عدم استخدام المصاعد والأدراج والتدافع نحو المخارج. ‏
* عدم مغادرة البناء الا اذا كانت الظروف تسمح بذلك * تواجد ساحات فارغة * الابنية ذات طابق واحد أو طابقين * .../. ‏
* الاحتماء بالزوايا والعتبات الداخلية أو تحت الطاولات والمكاتب المتينة. احم رأسك ورقبتك. ‏
* بادر باطفاء الحريق فور نشوبه. ‏
* تنفيذ التعليمات بخصوص الهزات اللاحقة. ‏
* الاشخاص في اماكن ورشات العمل: ‏
* قطع مصادر الطاقة. ‏
* قطع التزويد بالغاز أو الوقود أو المياه.. ‏
* الابتعاد عن الأشياء القابلة للكسر والأشياء الحادة. ‏
* حماية الرأس من المتساقطات والمواد المتناثرة /منشرة * حدادة *.../. ‏
* الالتجاء الى الزوايا والعتبات الداخلية. ‏
* مكافحة الحريق فور نشوبه. ‏
* عدم القيام بأي عمل لم يحدد لك مسبقاً. ‏
* تنفيذ التعليمات بخصوص الهزات اللاحقة. ‏
* تشكيلات الحماية الذاتية: ‏
* تنفيذ التعليمات لوقاية أنفسهم من الأضرار المحتملة خلال فترة حدوث الزلزال. ‏
* تنفيذ المهام الموكلة وفق خطة الحماية الذاتية مع مراعاة: ‏
. الانذار عن الحريق فور مشاهدته. ‏
. السيطرة على الحرائق. ‏
. القيام بمهام الانقاذ واخلاء الأشخاص. ‏
. تقديم الاسعاف الأولي لذوي الاصابات الخطرة. ‏
. تنفيذ التدابير المتعلقة بمواجهة الهزات اللاحقة. ‏
تاسعاً * التصرف بعد وقوع الزلزال: ‏
1* اطفاء مصادر النار أينما وجدت. ‏
2* مكافحة الحريق من بداياته. ‏
3* اخلاء المباني من الاشخاص الذين لا يتوجب وجودهم. ‏
4* المساعدة في أعمال النجدة للمحصورين والمصابين. ‏
5 * تنفيذ تعليمات الادارة والمسؤولين عن ادارة الكارثة في المنشأة. ‏
6* عدم الالتجاء الى أماكن غير مأمونة والاستعداد للهزات اللاحقة. ‏
7* عدم الاستماع للاشاعات الكاذبة الممكن أن تروج. ‏
8* لا تحاول اشغال الهواتف. ‏
9* تدريبك لأفراد عائلتك على التصرف لمواجهة الزلزال في المنزل أو أي مكان ممكن تواجدهم فيه يجعلك أكثر طمأنينة عليهم. ‏

أخطار الزلزال





وتعتمد شدة تأثير الزلازل على عدد من العوامل، أهمها مقدار درجة الزلازل والعمق البؤري والبعد عن المركز السطحي وجيولوجية المنطقة وطبيعية تربة الموقع ونوعية المباني والمنشآت... إلخ.



وللموقع أهمية كبيرة في تخفيف مخاطر الزلازل وتصميم مباني مقاومة للهزات الأرضية، لذلك اهتمت هندسة الزلازل بسياسة استخدام الأراضي وخرائط الشدة الزلزالية لكل منطقة، ذلك لأن حجم الضرر الذي يلحق بالأبنية نتيجة تعرضها لضربات الزلازل يعتمد في معظمه على سعة اهتزاز القشرة الأرضية وتسارعها وعلى الصدوع والتشققات الأرضية وحركتها وكذلك على احتمال تميؤ تربة الأساسات في حالة التربة الرملية أو الانزلاقات الأرضية في حالة الأراضي شديدة الانحدار.



وعليه يوصى دوما ألا تقام المنشآت على صدوع جيولوجية، بغض النظر عن مدى نشاطها الزلزالي، إذ يؤدي أدنى تحرك في قشرة الأرض على جانبي الصدوع إلى أضرار ملموسة في المنشآت، وتنفصل أجزاء المنشآت التي تقام على صدوع جيولوجية في بعض الحالات الخاصة بفواصل تسمح لكل جزء من أجزائها المفصولة بالحركة كيفما شاء.



يمكن أن تقع المراكز أو البؤر السطحية للزلازل في الأجزاء اليابسة من الكرة الأرضية أو في البحار والمحيطات

أجهزة قياس الزلازل



علماء رصد الزلازل وقياسها ، يستخدمون نموذجين لجهازين أساسين لرصد الزلازل ، أحدهما يقيس الحركات الأفقية للأرض عند اهتزازها ، مثل الجهاز المرسوم في الفلاش المرفق ، والآخر يقيس الإهتزازات الرأسية . وكلا الجهازين يعملان على مبدأ القصور الذاتي ، كما يصفه قانون نيوتن ، والذي ينص على أن الأجسام الساكنة تظل ساكنة ما لم تؤثر عليها قوة خارجية . لذا ، خلال الزلزال فإن الذبذبات او الموجات الزلزالية تجعل إطار جهاز السزموغراف يهتز أو يتموج بنفس شكل الموجات الزلزالية المؤثرة عليه ، بينما يبقى القلم المثبت اسفل البندول ثابتا على الورقة المثبتة على الاسطوانةالتي تدور حول نفسها ببطء ، وينتج عن ذلك رسم بياني يُظهر شكل موجات الزلزال وشدتها .
أما السيزموغراف الرقمي فإنه يُظهر أشكال الموجات الزلزالية على شاشة رقمية بدلا من اسطوانة الورق .
ويوم تـُزلزل الأرض زلزالها ، وتـُخرج الأرضُ أثقالها ، وتحدّث ، يومئذ ، أخبارها ، فأي جهاز يمكنه قياس ذلك؟! .




















أمثلة من الزلازل المدمرة :

في البرتغال عام 1755: انخفض قاع البحر قرب لشبونة . نشأت أمواج عاتية دمرت المنشآت الساحلية :

في البيرو عام 1968: قتل 30000 شخص وفي عام 1970 : قتل 35000 شخص.

في آلاسكا عام 1899: ارتفع أحد خلجانها بمقدار 12 م

في اليابان عام 1960: حدث ارتفاع وانخفاض في خليج ساجامي. قتل 200.000 شخص

في تركيا عام 1970: قتل 50.000 شخص، والزلزال الأخير عام 1999 وقتل حوالي 40.000 شخص.
التوزيع الجغرافي للزلازل:
على الرغم من أن الهزات الزلزالية ظاهرة شائعة في جميع أنحاء الأرض، إلا أن ما يحدث منها على اليابس يتركز في مناطق معينة، ومعظمها يقع ضمن ثلاثة نطاقات كبيرة هي:
1- نطاق يمتد فوق سلاسل المرتفعات التي تحيط بسواحل المحيط الهادي في أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وآسيا، ويتضمن الجزر وأشباه الجزر التي تكتنف تلك السواحل.
2- نطاق يمتد فوق سواحل البحر المتوسط ويشمل الألب والقوقاز.
3- نطاق يشمل منطقة الأخاديد بشرقي أفريقيا وجنوب غربي آسيا ويرتبط حدوث الزلزال في هذا النطاق بوجود الانكسار الأفريقي العظيم
.الزلازل في الجزائر



في 22 مايو/ أيار 2003 ضرب زلزال قوي الجزائر وضواحيها وخاصة مدينة بومرداس الواقعة شرقي العاصمة. وتعتبر منطقة شمال أفريقيا جيولوجيا -وخاصة الساحل الجزائري- منطقة غير مستقرة. ومنذ أمد طويل والجزائر تتعرض لسلسلة من الزلازل والهزات الأرضية كان من أبرزها ما يلي:

2003

22 مايو/ أيار ضرب زلزال الضواحي الشرقية لمدينة الجزائر العاصمة وزاد عدد القتلى عن 2000 شخص، كما ناهز عدد الجرحي ثمانية آلاف. وبلغت شدة الزلزال 6.7 درجات، وكان العدد الأكبر من الضحايا في الرويبة (30 كلم شرق العاصمة).

2000

10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 خلف زلزال بمدينة بني ورتيلان قتيلين وخسائر مادية جسيمة، وبلغ مقياسه 5.4 درجات.

1999

22 ديسمبر/ كانون الأول 1999 وقع زلزال بعين تمشنت الواقعة على بعد 450 كلم غرب الجزائر العاصمة وبلغ قطره 260 كلم وبلغ عدد القتلى 28 شخصا وعدد الجرحى 157، كما وقعت خسائر مادية عديدة. وبلغ مقياسه 5.8 درجات على مقياس ريختر.

1996

4 ديسمبر/ كانون الأول 1996 وقع بالجزائر العاصمة زلزال قطره 140 كلم وبلغ تأثيره دليس في الشرق ومناصر في الغرب وبرواغية في الجنوب، ومقياسه 5.7 درجات، وخلف خسائر مادية.

1994

18 أغسطس/ آب 1994 وقع بمعسكرة زلزال خلف 172 قتيلا وقرابة 300 جريح وشرد 10 آلاف. وكان قطر الزلزال 15 كلم وخلف بعض الخسائر المادية، ومقياسه 5.6 درجات.

1989

29 أكتوبر/ تشرين الأول 1989 ضرب زلزال جبل شنوة أسفر عن مصرع 22 شخصا ووقعت خسائر في سيدي موسى قرب تيبازة وخسائر أقل في القصبة بالجزائر. ومقياسه 6 درجات.

1988

31 أكتوبر/ تشرين الأول 1988 تعرض العفرون لزلزال لم يخلف قتلى وجرح فيه خمسة أشخاص وشرد 500 أسرة. وكان مقياسه 5.4 درجات.

1985

27 أكتوبر/ تشرين الأول 1985 مات بالقسطنطينة 10 أشخاص وجرح أكثر من 300 ووقعت خسائر بسيطة بالعرية وبني يعقوب بعد زلزال بلغ مقياسه 5.9 درجات.

1980

10 ديسمبر/ كانون الأول 1980 وقع الزلزال المروع والشهير بمدينة الأصنام التي تغير اسمها بعده فأصبحت شلف، وقد توفي في الزلزال 2633 وجرح 8369 وفقد 348 وشرد أكثر من ستة ملايين وتحطمت 70% من المساكن. وبلغ مقياس زلزال شلف 7.3 درجات.

1973

24 نوفمبر/ تشرين الأول 1973 عرفت المنصورة زلزالا قتل أربعة أشخاص وجرح 50 وفقد الكثير ووقعت خسائر مادية، وبلغ مقياسه 5.1 درجات.

1965

في سنة 1965 عرفت المسيلة زلزالا لقي فيه خمسة أشخاص مصرعهم وتحطم 1300 مسكن، وكان مقياسه 5.5 درجات.

1960

21 فبراير/ شباط 1960 كانت المسيلة أيضا على موعد مع زلزال آخر أودى بحياة 47 شخصا وجرح 88 ووقعت خسائر مادية، وكان مقياسه 5.6 درجات.

1960

12 فبراير/ شباط 1960 كانت بجاية على موعد مع زلزال بلغ عدد ضحاياه 264 قتيلا و112 جريحا وتحطم ألف مسكن، وكان مقياسه 5.6 درجات.

1954

9 سبتمبر/ أيلول 1954 عرفت مدينة شلف (الأصنام سابقا) مصرع 1234 شخصا وجرح العديد من الأشخاص وتحطم 20 ألف مسكن، كما تأثرت بشكل أقل منطقة واد العباس بعد زلزال قوي بلغ مقياسه 6.5 درجات.

1934

7 سبتمبر/ أيلول 1934 وقع زلزال في العبادية فتأثرت مبانيها، وفي العطاف قرب مدينة شلف، وكان مقياسه 5 درجات.

1922

25 أغسطس/ آب 1922 عرف برج بو الحسن قرب الجزائر العاصمة زلزالا تحطم على أثره حي البرج بأكمله وتأثرت مدينة شلف وتنسي، وكان مقياسه 5.1 درجات.

1910

24 يونيو/ حزيران 1910 تأثرت المساكن بسور الغزلان وخاصة بلدة الحوش وغيرها من القرى القريبة بسبب زلزال كان مقياسه 6.4 درجات.

1891

15 يناير/ كانون الثاني 1891 عرفت مدينة غوراية زلزالا بلغ عدد ضحاياه 38 وتحطم 53 مسكنا، كما تأثرت منازل البليدة والعفرون وغيرها، وبلغ قطر الزلزال 200 كلم ومقياسه 7.5 درجات.

1887

29 نوفمبر/ تشرين الثاني 1887 وقع زلزال بمدينة القلعة فتحطم مسجدها و80 مسكنا وبلغ مدى الزلزال وهران وأرزو ومستغانم ومعسكرة، وكان مقياسه 6.5 درجات.





santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام



الأوسمة يــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي فـا لـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب ..
فإن عـشـت فـإنـي مـعـك وإن مـت فتبقى الذكرى .. ويا مـاراً على قـبري لا تـعـجب مـن أمـري ..
بالأمـس كـنـت مـعـك وغـدا ً أنـت مـعـي

ذكر
عدد المساهمات: 1195
نقاط: 10002796
السٌّمعَة: 22
تاريخ التسجيل: 26/11/2009
العمر: 34
الموقع: ورقلة

مُساهمةموضوع: رد: بحث حول الزلازل في العالم والجزائر   مايو 15th 2010, 8:45 am

شكرا جزيلا على هذه الافادة المميزة اخي اكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ngoussa90.talk4her.com
 

بحث حول الزلازل في العالم والجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية حبي عبد المالك دائرة انقوسة ولاية ورقلة ::  :: -